هذه تفاصيل وفاة مدمن الهيروين أمام مركز لطب الإدمان بطنجة

إهتزت ساكنة حي بئر الشفاء بطنجة، إثر العثور على  جثة شاب في عقده  الثالث، يوم أمس الجمعة 8 شتنبر من الشهر الجاري، أمام مركز لطب الإدمان الموجود بالحي.

الشاب المدعو قيد حياته”عبد الغني”و البالغ من العمر 36 سنة لقي حتفه بعد أزمة صحية ألمت به، خصوصا وأن الهالك هو متعاطي للمخدرات ومن أهمها مادة الهيروين.

مصادر متطابقة، أكدت لـ”شمال بوست”، أن الضحية ليس من الوجوه المألوفة أو المعروفة، إذ أنه غير مسجل في لائحة الإنتظار للإستفادة من العلاج ببديل الهيروين”الميتادون”، وهي اللائحة التي يفوق عددها أكثر من 2000 شخص، كما أنه غير مسجل في سجل جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات وهي الجمعية التي تسير القطب الإجتماعي لمركز الطب الإدمان.

من جهة أخرى، أكد أحد المستفيدين من خدمات المركز المذكور، أنه رغم تواجده بشكل يومي بالمركز و تعرفه على الضحية، إلا أنه لم يسبق له وأن رأى الهالك هناك حيث لا يتردد نهائيا على المركز للإستفادة من الخدمات الطبية أو الخدمات المقدمة في القطب الإجتماعي.

نفس المتحدث أكد لشمال بوست، أن الهالك كان يعاني من مرض مزمن لداء السل، وأن علامات المرض كانت بادية على وجهه، كما أنه كان يأخد مخدرات متنوعة، الأمر الذي ربما ساهم في وفاته.

 

وفور توصلها بالخبر حلت عناصر من قوات الأمن بعين المكان حيث تم الإستماع الى بعض الشهود والعاملين بالمركز، حيث تعمل الضابطة القضائية على فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الواقعة، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات دوق طوفار، قصد تشريح الجثة ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته.

هذا وأصبحت ظاهرة تعاطي المخدرات بمدينة طنجة جد مستفحلة، حيت تؤكد بعض المصادر أن المدمنين على مادة الهيروين لوحدها بطنجة يفوق 5000 شخص، كما أن التساهل مع مروجي المخدرات والتطبيع معهم في العديد من أحياء المدينة مثل”بني مكادة- موحباكو- أرض الدولة- المصلى…”، كلها تسهل عملية تدمير جيل بأكمله.

كما أن عملية توفير مادة الميطادون لكافة متعاطي الهيروين بطنجة لم تأخد الطريق الصحيح، وذلك لعدة أسباب أبرزها عدم تواجد طاقم طبي كاف لمواكبة وتتبع مرضى الإدمان، إضافة لعدم التسريع في إنجاز المشاريع المتعلقة بإفتتاح مراكز الإدمان الجديدة بالمدينة رغم إعطاء انطلاق عملية البناء لهاته المراكز من طرف الملك بكل من مقاطعة المغوغة و السواني، هذا إلى عدم إلتزام مندوبية الصحة بإلتزماتها في هذا المجال.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد