موظف سابق بابتدائية تطوان يلقى حتفه في القتال الدائر بسورية

لقي موظف سابق بالمحكمة الابتدائية بتطوان ” م. ر. أ ” حتفه مؤخرا في القتال الدائر بسورية بين الجيش السوري، والتنظيمات المقاتلة التي يتزعمها داعش.

مصدر خاص، أكد أن أسرة الموظف، تلقت التعازي اليوم الثلاثاء بمنزلها الكائن بحي خندق الزربوح، وذلك بعد توصلها بخبر مقتله خلال عيد الأضحى المنصرم.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الموظف السابق بابتدائية تطوان، تزوج في الأراضي السورية وترك خلفه زوجته وابنة صغيرة.

الموظف الذي كان يشرف على مكتب الإكراه البدني بالمحكمة الابتدائية بتطوان، غادر التراب الوطني في إتجاه سوريا شهر مارس من سنة 2015.

وإستغل ” ر. أ “عطلته السنوية وسافر إلى تركيا عبر مطار الدار البيضاء ضمن رحلة منظمة من طرف إحدى وكالات الأسفار، غير أنه تخلف عن العودة إلى المغرب، مما دفع بمسؤولي الوكالة إلى الإتصال بالسلطات الأمنية، التي فتحت تحقيقا سريا، تأكد لها إلتحاق الموظف المذكور ب داعش.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد