اسبانيا تتجه نحو فرض الفيزا على التطوانيين الراغبين في الدخول إلى سبتة

تتجه الحكومة الإسبانية نحو افرض بلادها التأشيرة على سكان حمامة البيضاء الراغبين في دخول مدينة سبتة، وذلك لتخفيف الضغط على المعابر الحدودية.

وزير الداخلية خوان اجناسيو زويدو، قال  أول أمس الثلاثاء خلال مثوله أمام لجنة الداخلية بمجلس النواب الإسباني، إلى أن بلاده دخلت في مفاوضات مع المغرب من أجل التوصل إلى “حل نهائي” لمشكلة ممتهني وممتهنات التهريب المعيشي على الحدود مع مدينة سبتة.

وفي رد على سؤال من نائب عن حزب سيودادانوس المنتمي للأغلبية الحكومية، قال الوزير الإسباني إن من بين الحلول المطروحة هو إعادة فرض التأشيرة على سكان مدينة تطوان الراغبين في الدخول إلى سبتة.

وحسب مصادر إعلامية ، فإن  وزير الداخلية الإسباني قد أعرب عن أسفه “العميق” لوفاة أربع نساء من ممتهنات التهريب المعيشي في معبر سبتة هذه السنة، مضيفا أمام النواب أن هذه “الأحداث الصعبة” كانت ضمن المباحثات التي أجراها مع نظيره المغربي في 30 غشت الماضي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد