الشرطة القضائية تستدعي المحامي “عبد الصادق البوشتاوي”

استدعت الشرطة القضائية عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين بالمنخرطين في حراك الريف المحامي بهيئة تطوان، “عبد الصادق البوشتاوي” للتحقيق معه، وهو الأمر الذي شجبته هيئة الدفاع عن المتابعين في ملفات معتقلي حراك الريف.

الهيئة، اعتبرت في بلاغ صادر عنها ، أن “استدعاء الشرطة القضائية، ثم النيابة العامة، لعبد الصادق البوشتاوي، في شأن مهني، يشكل خرقا سافرا لحصانة الدفاع ولقواعد حماية استقلال المحامين المنصوص عليها في القانون المنظم لمهنة المحاماة، وفِي وثيقة المبادئ الأساسية بشأن استقلال المحامين وغيرها من المواثيق والإعلانات الدولية”.

وأعلنت الهيئة في البلاغ ذاته، “شجبها لهذه المضايقات التي مست الأستاذ عبد الصادق البوشتاوي وجهوده في الدفاع عن موكليه والتي تدفعنا للشك في ضمانات المحاكمة العادلة للمتهمين أمام قضاء نزيه ومستقل وبدفاع حر ومهني” يقول البلاغ.

وعبرت الهيئة، عن “تضامنها المطلق واللامشروط مع زميلهم واستعدادهم خوض جميع الأشكال النضالية لذلك، داعية “جميع السلطات الإدارية والقضائية إلى إيقاف جميع هذه المضايقات، واحترام قواعد ممارسة المهنة ودورها باعتبارها مهنة حقوقية تؤدي مهامها لمساعدة العدالة وكشف الحقيقة وضمان الإنصاف”.

ووجهت الهيئة عبر البلاغ ذاته، نداء “إلى المؤسسات المهنية، المحلية والوطنية والدولية، وجميع المؤسسات الوطنية والدولية المهتمة بحقوق الإنسان، وبالحق في المحاكمة العادلة، لبذل جميع الجهود والتدخل الحازم من أجل حماية استقلال المحامين والقيام بكل المساعي لفرض احترام القواعد القانونية والمهنية التي تشكل حصانة الدفاع”.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد