جمعوي بواد لو يخرق قانون التعمير ويحتال على السلطة المحلية والمنتخبة

استنكر العديد من مواطني مدينة واد لو إقدام فاعل جمعوي على خرق القانون والقيام بإصلاحات عشوائية دون الحصول على رخصة من الجهات المعنية بالتعمير.

الفاعل الجمعوي الذي يصر على تقديم نفسه كناشط في محاربة الفساد، لم يجسد معنى الصفة التي يقدم بها نفسه للساكنة، حيث استغل عطلة دخول السنة الهجرية الجديدة أمس الجمعة 2 2 شتنبر الجاري، للقيام بإصلاحات فوق محل لبيع وإصلاح الهواتف النقالة بوسط المدينة، وبدون احترام معايير وضوابط قانون التعمير

مصدر مسؤول بمدينة واد لو، أكد أن المعني بهذا الخرق، لجأ للاحتيال على السلطة المنتخبة والمحلية المعنيتان بمنح رخص البناء ومراقبته، إذ من المنتظر أن يتم إرسال لجنة مختصة للوقوف على تلك التجاوزات مباشرة بعد استئناف العمل يوم الإثنين القادم.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذا الشخص باعتباره فاعلا جمعويا، كان من الأجدر به أن يقدم الصورة المثلى في احترام القانون وتطبيقه، بدل اللجوء إلى أساليب غير شرعية في البناء.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد