سيدة تبكي بمرارة بعد تبرئة شخص تتهمه باغتصاب ابنها يحي+فيديو وصور

أثار الحكم الذي أصدرته غرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بطنجة، أول أمس الخميس، بتبرئة المتهم باغتصاب طفل داخل حضانة للأطفال بحي البساتين بمدينة طنجة، غضبا عارما من طرف والته، بعدما أقدمت الأخيرة على  نشر  صور لطفلها تظهر أثار الاغتصاب.

فاطمة الزهراء والدة الضحية، أكدت اتهامها للرجل الستيني باغتصاب ابنها داخل الروض، حيث نشرت على حسابها بفيسبوك صورا لطفلها تظهر تعرضه لالتهابات حادة في مناطق حساسة من جدسه، مشيرة إلى أنه حصل على شهادة طبية تثبت عجزه عن الحركة مدة شهر.

كما اتهمت الأم جهات “بالتلاعب في هذا الملف بعد اعتقال المتهم الرئيسي من قبل السلطات الأمنية وتقديمه للعدالة، حيث تم سحب مقطع فيديو لمسرح الجريمة وتقارير الشرطة العلمية من أجل تبرئة المتهم من الأفعال المنسوبة إليه”، حسب قولها، مشيرة إلى أن طفلها يعاني اضطرابا نفسيا صعبا ويرفض الذهاب لأي مدرسة.

وعبرت الأم عن صدمتها من الحكم، بعدما كانت تنتظر إنصاف طفلها من طرف القضاء، مشيرة إلى أنها اكتشفت ذات اليوم وجود جروح في مؤخرة ابنها البالغ من العمر سنتين، ليعترف لها طفلها بالقول: “عمو فالحضانة دار لي ديدي”، لافتة إلى أن الخبرة الطبية التي أجرتها المحكمة غير كافية نظرا لأن المغتصِب كان يذهن دبر الطفل بمرهم بعد انتهائه من ممارسة الجنس عليه، وفق تعبيرها.، حيث انهارت بالبكاء.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد