مفتشو وزارة الداخلية يفتحصون ملفات مجلس عمالة تطوان

أفادت مصادر مطلعة، لشمال بوست، على أن مكاتب المجلس الإقليمي لتطوان تعرف حركة غير عادية، بعد أن حل عدد من المفتشين التابعين لوزارة الداخلية بعمالة تطوان.

المصادر ذاتها، أكدت أن عمل لجنة التفتيش التابعة للمفتشية العاة لوزارة الداخلية، تعمل على التدقيق في ملفات تدبير الميزانية الإقليمية للمجلس الإقليمي والتي كان الوالي ” يعقوبي ” آمرا بالصرف عليها إلى حدود سنة 2015، قبل أن يصبح الرئيس الحالي ” العربي المطنى ” آمرا بالصرف وفق قانون الجماعات الجديد.

وشدد المصدر، على أن لجنة التفتيش ستدقق في الصفقات الخاصة بتنمية إقليم تطوان، وبعض المشاريع أيضا المرتبطة بتأهيل مدينة تطوان التي تمول من ميزانية المجلس الإقليمي، والتي يشرف عليها المهندس النافذ بعمالة تطوان ” خويا علي “.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد