طلبة بتطوان يحتجون على الإجراءات التعسفية لشركة فيطاليس

شرع اليوم الأربعاء طلبة جامعة عبد الملك السعدي بتطوان، في تنفيذ احتجاجاتهم ضد شركة النقل الحضري ” فيطاليس ” بسبب الإجراءات التعسفية التي أقدمت عليها مؤخرا في حق الطلبة وساكنة تطوان على العموم.

وحاصر الطلبة الحافلات بمحطة الانطلاق الرمانة، بعد تمادي الشركة في إجراءاتها وتصميمها الإبقاء على الأبواب الدوارة التي قامت مؤخرا بوضعها داخل الحافلات، في خرق سافر لدفتر التحملات.

وتسبب الأبواب الدوارة، في حرمان الطلبة من ذوي الإعاقة ركوب الحافلات، وكذا التأخير الذي بدأت تسبب فيه للطلبة عن مواعيدهم الدراسية، لكون تلك الأبواب فرضت مزيدا من الإجراءات على مرتفقي الحافلات وساهمت في تعطيل مصالح المواطنين.

وتعتزم فعاليات حقوقية مراسلة وزارة التضامن الاجتماعي والأسرة بشأن حرمان شركة ” فيطاليس ” لذوي الإعاقة من الاستفادة من خدمات الحافلات، عقب تركيب الأبواب الدوارة، في ظل صمت الجمعيات المعنية بحماية حقوق هذه الفئة.

ورغم الانتقادات الكثيرة التي شابت إجراءات شركة ” فيطاليس ” وزادت من الاحتقان الشعبي بمدينة تطوان، فضلا عن حالات الاكتظاظ الفظيع داخل الحافلات، وسوء معاملة المراقبين للمواطنين وخاصة الطلبة، إلا أن الحماية التي توفرها السلطات المحلية لشركة ” علي مطيع ” دفعتها إلى مزيد من التعنت وإهانة كرامة المواطنين.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد