الاتحاد المغربي للشغل بتطوان يحذر ” فيطاليس ” من ضرب العمل النقابي

نظمت الطبقة العاملة بالاتحاد المغربي للشغل بتطوان وقفة أمام مقر الباشوية احتجاجا على الهجوم الشرس الذي تنهجه كل من السلطة وشركة ” فيطاليس ” على الحق في الانتماء وحق الإضراب، عقب طرد عدد كبير من السائقين بعد تأسيسهم لمكتبهم النقابي.

الوقفة حضرها ممثلون عن جميع القطاعات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل جسدوا من خلالها التضامن المبدئي واللامشروط مع رفاقهم المطرودين تعسفا من شركة فيطاليس بسبب انتمائهم النقابي ووجهوا رسائل واضحة للمسؤولين محذرين إياهم من مغبة الاستمرار في سياساتهم التحقيرية للعمال والعمل النقابي.

هذا وفي كلمة خلال هذ الوقفة، شدد عبد الحي العمراني الكاتب العام الجهوي للاتحاد المغربي للشغل على أن الانتماء النقابي حق انتزعته الطبقة العاملة قبل الاستقلال وبه شاركت في معركة التحرير، كما أكد على ضرورة الاستجابة الفورية لمطالب العمال وإعادة المطرودين واستدعاء ” علي مطيع ” المدير العام لشركة فيطاليس وعدم جعله فوق القانون وحل نزاع شركة فيطاليس مع العمال.

كما طالب المتحدث السلطة بالتزام الحياد الإيجابي وعدم التكالب على العمال وتمتيعهم بالحق النقابي أسوة بباقي عمال العالم  المغرب.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد