سيليا تهدي “رجولة الريفيين” إلى معتقلي الحراك

عد أيام قليلة من منع عرض مسرحية “باركينغ” إثر تعويضها للفنان المعتقل إلياس المتوكل، طرحت الفنانة الشابة سليمة الزياني، المعروفة بلقب “سليا”، “فيديو كليب” أغنيتها الجديدة بعنوان “ثاريازت ايريفين” (رجولة الريفيين)، من كلمات ميمون المخطاري وألحان حفيض بوجداين وتوزيع منير أخسيم، وخليل رشدي في العزف على القيثار.

الأغنية تتحدث عن شهامة الريفيين ونضالهم من أجل وطنهم، وتقول في أحد أبياتها: “الشهامة لي والكرامة أنا صاحبتها، قيم أنثرها في بلدي، أحملها هموما على كتفي”، توضح سيليا في حديث لهسبريس، مبرزة أن الأغنية إهداء لمعتقلي “حراك الريف”.

وعن اختيارها للأبيض والأسود في الإخراج الفني لـ”الفيديو كليب”، تقول سيليا: “لم تكن لذلك أي دلالة رمزية.. الكليب بمثابة فلاش باك أعود فيه بالزمن إلى الوراء لأتذكر بعض المحطات التي مررت منها”.

من جهة ثانية، علقت فنانة حراك الريف على منع مسرحية “باركينغ” قائلة: “أتأسف كثيرا لمنع عروض فنية تعد بمثابة متنفس للطاقات الشابة لتفجير مواهبهم؛ وفي مقابل ذلك أنا متأكدة أن المنع من تقديم العرض على ركح دار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة مرده بالأساس إلى تعويضي للفنان إلياس المتوكل، وخوفا من إسماع صوت الحق”.

وتابعت المتحدثة: “الفن وضع بصمته في الساحة الحقوقية، اليوم، وأصبح أنجع وسيلة للنضال، وحاملا للرسالة الهادفة”.

جدير بالذكر أن سيليا كانت قد اعتقلت على خلفية الأحداث التي شهدتها الحسيمة، قبل أن تستفيد من عفو ملكي بمناسبة عيد العرش هذه السنة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد