اعتقال تاجر أثاث بتطوان ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية

وضعت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، أحد تجار الأثاث بمدينة تطوان يدعى “ع.غ”، تحت تدابير الحراسة النظرية وذلك للبحث والتحقيق معه في قيامه بالاستعانة بعصابة اجرامية وتحريض أفرادها على الاعتداء بالعنف على أشخاص آخرين.

وكان الموقوف قد ظهر في أشرطة فيديو تم تداولها على نطاق واسع بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، يحرض فيه بعض الأشخاص على تنفيذ اعتداء في حق أشخاص حددهم بالإسم في شريط الفيديو ( عمر وعبد الإله المرون ووالدهما).

المشتبه فيه، سيتم تقديمه أمام أنظار النيابة العامة، بعد أن يخضع لتدابير الحراسة النظرية لدى ولاية أمن تطوان، كما أن البحث قد يشمل أفراد العصابة المفترضة التي تكلفت بالاعتداء على أحد الضحايا وتم الاتفاق على معاودة الاعتداء بتكسير يد ورجل أحد المعتدى عليهم

وكانت شمال بوست قد نشرت أشرطة فيديو لتاجر الأثاث، الذي كان قد خسر نزاعا قضائيا حول كراج كان يستعمله كمحل لبيع الأثاث، حيث حكمت المحكمة بإفراغه وتم تنفيذ هذا الحكم ضده، ليلجأ بعدها حسب ما تبين من أشرطة الفيديو، إلى تكليف بعض الأشخاص من أجل الانتقام من خصومه الذين أفرغوه من المحل عبر الاعتداء عليهم بالضرب والجرح، غير أنهم انقلبوا ضده وتحولوا إلى جانب خصومه، وهو ما جعلهم يستدرجونه ويسجلون له فيديوهات وهو يحرضهم ويكلفهم بتنفيذ عمليات اعتداء بالضرب وتكسير الأيادي والأرجل.

وسبق لمصالح الأمن أن أوقفت تاجر الأثاث في وقت سابق بمدينة فاس على خلفية ورود اسمه في أحد ملفات الاتجار في المخدرات، قبل أن يتم إخلاء سبيله في هذه القضية، فيما ينتظر أن يتم تقديمه أمام أنظار النيابة العامة لمواصلة التحقيق معه في قضية تحريضه وتمويله لشخص من أجل تكوين عصابة للاعتداء على أشخاص آخرين.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد