center

شفشاون : افتتاح دار لإيواء النساء في وضعية صعبة والأطفال المتخلى عنهم

افتنح مؤخراً بمدينة شفشاون مشروع اجتماعي هام، أطلق عليه اسم “المركز المتعدد الاختصاصات – دار الرحمة ” لإيواء الأطفال المتخلى عنهم والنساء في وضعية صعبة، والمنضوي تحت لواء جمعية حماية الاسرة المغربية فرع شفشاون.

وجدير بالذكر، أن الافتتاح الرسمي لهذا المركز جرى يوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017 الكائن بـ عين الحوزي بشفشاون، بحضور اسماعيل أبو الحقوق عامل إقليم شفشاون، وسفير دولة اليابان بالمغرب، والهيئات المنتخبة بالإقليم وهيئات المجتمع المدني الفاعلة في المجال .

ويأتي هذا المشروع التنموي – باعتباره أول مركز بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لإيواء النساء في وضعية صعبة إلى جانب أطفالهن والأطفال المتخلى عنهم –  تنزيلا لاتفاقيات الشراكة التي أبرمتها الجمعية مع كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية سفارة اليابان بالرباط وجماعة شفشاون وجهة طنجة تطوان الحسيمة والمجلس الاقليمي.

على صعيد آخر، يهدف هذا المركز إلى إيواء الأمهات العازبات بمعية أبنائهن إلى غاية تأهيلهن عبر دعم القدرات والتأهيل الاقتصادي والإدماج الاجتماعي؛ وسيسهر المركز كذلك على الإيواء المؤقت للنساء المتزوجات المعنفات اللواتي بدون مؤوى، والمحالة قضاياهن على أنظار المحكمة المختصة، ومن بين الأهداف الأخرى التي سيقوم بها المركز إيواء الأطفال المتخلى عنهم إلى غاية التكفل بهم من طرف الاسر المتكفلة .

center

وفي غضون ذلك سيقدم “المركز المتعدد الاختصاصات – دار الرحمة ” خدمات  للأطفال والنساء  تتمثل اساسا  في الخدمات الاجتماعية تشمل  الايواء ، والاكل ، واللباس، والتطبيب والدراسة …

فضلا عن ذلك سيعمل المركز على حماية وتعزيز حقوق الطفل من خلال إثبات هوية الطفل، وخلق انشطة رياضية وثقافية  لإبراز مواهب الأطفال واكتشافها، واستقبال وتقديم الدعم النفسي والحماية القانونية بالاستفادة من خدمات مركز الاستماع التابع للجمعية.

من جهة أخرى، سيحرص المركز ومن خلال أدواره المرسومة على بث الثقة في مستقبل النساء النزيلات، عبر إشراكهن وإدماجهن في المسلسل الاقتصادي والاجتماعي التنمية المندمجة، ثم أيضا عبر التكوين وتلقين الحرف الاساسية ومحو الامية  والإدماج المهني، بهدف اخراجهن من العزلة والتهميش . وإلى جانب ذلك، سيتم كذلك العمل على إعادة إدماج الام العازبة داخل الاسرة النووية، والقيام بدور الوساطة مع الاب البيولوجي لطفلها.

ويتطلع هذا المركز إلى اعتلاء الصدارة في تقديم الخدمات حتى يكون نموذجيا  ومرجعا في الاهتمام والعناية بالمرأة والطفل، على جميع المستويات والأصعدة ، تماشيا مع الاتفاقيات والمواثيق الاممية والدولية التي صادق عليها المغرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد