احتقان بمعبر باب سبتة وعاطلون إسبان يحتجون على منعهم من ممارسة التهريب

أوقفت عناصر الحرس المدني، ثلاثة سبتاويين من أصول إسبانية بعد أن نظموا وقفة احتجاجية بالقرب من معبر باب سبتة، ضد ممارسة المغاربة للتهريب من داخل الثغر المحتل.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن الأشخاص الثلاثة أقدموا على هذا الفعل احتجاجا على قرار الجمارك المغربية منع السيارات المسجلة بإسبانيا والتي يقودها مواطنون إسبان سواء ينحدرون من سبتة المحتلة أو من الداخل الإسباني بممارسة التهريب.

وقال محتجون لوسائل إعلام محلية ” إذا كان المغاربة عاطلون عن العمل، فنحن أيضا..يجب أن نعامل بالمثل في مسألة ممارسة التهريب “.

ودفعت الأزمة الاقتصادية التي ضربت إسبانيا، العديد من السبتاويين إلى العودة لمزاولة تهريب السلع صوب الجانب المغربي، على غرار ما يقوم به المواطنون المغاربة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد