تكسية ملعب سانية الرمل بالعشب الاصطناعي في أفق استقباله مباريات المغرب التطواني

أخيرا اتشحت أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان أخضرا، بعد أن قامت الشركة المكلفة بأشغال التهيئة على وضع العشب الاصطناعي، حيث ينتظر أن يتم الانتهاء من ترسيم خطوط الملعب في اليومين المقبلين.

وتسارع الشركة المكلفة بإنجاز الأشغال الزمن على أمن أن يكون الملعب جاهزا الأسبوع القادم لاحتضان مباراة المغرب التطواني ضد نظيره الرجاء البيضاوي وبالتالي عودة الدفء لمدرجات ملعب سانية الرمل.

ويبقى افتتاح ملعب سانية الرمل لأبوابه في وجه مباريات المغرب التطواني رهين أيضا بانتهاء أشغال توسعة أبواب الملعب، وتزويدها بالحواجز الإلكترونية لتكون مطابقة للمعايير التي حددتها جامعة الكرة من أجل تسهيل ولوج وخروج الجماهير من الملعب.

وكانت السلطات المختصة ممثلة في عمالة تطوان وجماعة تطوان والمندوبية الإقليمية لوزارة التجهيز قد ألزمت الشركات المكلفة بتهيئة ملعب سانية الرمل بالانتهاء من الأشغال منتصف دجنبر الجاري، بعد الانتقادات الكبيرة التي وجهت لها خاصة بعد البطء الكبير الذي كانت تسير به وثيرة الأشغال.

ودفع إغلاق ملعب سانية الرمل في وجه فريق المغرب التطواني إلى إجراء مبارياته متنقلا بين ملعب سلا والعرائش وهو ما أثر سلبا على مردودية الفريق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد