تطوان تنجو من الزلزال الملكي ورجال السلطة المحلية يتنفسون الصعداء

خلافا للعديد من التوقعات، نجت مدينة تطوان من الزلزال الملكي الذي عصف بعدد من رجال السلطة المحلية على مستوى ربوع المغرب، وذلك بعد التقرير الذي رفعه وزير الداخلية “عبد الوافي لفتيت ” للملك محمد السادس.

ولم تتلقى مصالح عمالة تطوان، أية إرسالية تفيد بعزل أحد رجال السلطة أو توقيفه أو توبيخه، على الرغم من أن مصادر كانت تتوقع أن يتم الإطاحة بمسؤولين بارزين في السلطة المحلية على مستوى مدينة تطوان.

وفي الوقت الذي تنفس فيه رجال السلطة المحلية بتطوان الصعداء، تم الإطاحة بقائد على مستوى مدينة المضيق، بينما حافظ جميع رجال السلطة المحلية بمدينتي مرتيل والفنيدق بمواقعهم.

وبحسب مصادر إعلامية فقد عصف تقرير وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت برجل سلطة واحد وخليفة قائد واحد على مستوى مدينة طنجة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد