center

أساتذة للتعليم العتيق بوزان يطالبون وزارة الأوقاف التدخل لصرف مستحقاتهم

طالب أساتذة يشتغلون بمدرسة أم القرى للتعليم العتيق بوزان، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التدخل لدى الجمعية المسيرة للمدرسة التدخل العاجل لصرف مستحقاتهم المالية عن الموسم الدراسي 2016-2017.

وحسب ما الشكاية التي توصل بها موقع “شمال بوست” معززة بتوقيعات، فإن الأساتذة سبق وأن تلقوا وعودا بصرف مستحقاتهم المالية المترتبة بذمة الجمعية من طرف رئيسها ونائبه، وذلك مباشرة بعد حصولها على الرخصة القانونية لكونها تشتغل بالموافقة المبدئية لمندوبية الأوقاف بوزان.

ويؤكد مصدر من الأساتذة، أنه وعلى الرغم من حصول المؤسسة على الرخصة القانونية في أواخر شهر مارس 2017، إلا أن ذلك لم يجدي نفعا في تحصُّلهم على مستحقاتهم المالية، بل الأكثر من ذلك وجودوا أتفسم مفصولين عن العمل بسرم الموسم الدراسي الجديد 2017/2018.

center

وحسب ذات المصدر، فقد عقد الأساتذة اجتماعا مع مسيري الجمعية (الرئيس ونائبه) والمندوب الاقليمي للشؤون الإسلامية بوزان، أكدوا لهم مرة أخرى أن الوزارة ستقوم بصرف مستحقاتهم المالية ابتداء من تاريخ حصول المؤسسة على الرخصة ( لن تحتسب أشهر العمل قبل شهر ابريل) و أن الجمعية ستراسل الوزارة بأثر رجعي من أجل الحصول على مستحقاتهم كاملة، وفي حالة عدم استجابة الوزارة ستتكلف الجمعية بالأشهر ما قبل تاريخ الحصول على الرخصة.

وبعد نهاية الموسم الدراسي 2016-2017 ستتملص الجمعية عن اداء مستحقات الأساتذة لكونها لا تتحمل أية مسؤولية و أن الوزارة الوصية مسؤولة عن صرف رواتبهم.

وناشد الأساتذة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وعامل إقليم وزان التدخل العاجل، من أجل إيجاد حل لدى الجمعية المسيرة للمؤسسة المذكورة، وتمكنيهم من رواتب العالقة بذمتها.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد