الباعة الجائلون بحي الباريو بتطوان يهددون بالعودة مجددا للشارع

تفاجأ العشرات من الباعة الجائلين بحي الباريو صباح اليوم الثلاثاء، من عدم وجود أماكن شاغرة بسوق القرب الذي شيدته السلطات المحلية بتطوان بحومة “ربع ساعة” من أجل تنظيم الباعة الجائلين المتمركزين بالقرب من سوق الباريو والأزقة المجاورة له.

وأكد شهود عيان، على أن سوق القرب بحي “ربع ساعة” بالكاد يستطيع احتواء العشرات من بائعي الملابس المستعملة الذين كانوا يزاولون نشاطهم بالشارع الرئيسي بحي “كاساباراطا” والأزقة المتفرعة منه، في الوقت الذي وجد زملاؤهم من ممتهني بيع الخضر والفواكه والأسماك محرمون من مربعات داخل هذا السوق.

وقد عم هذا الصباح تذمر كبير، وسط هؤلاء الباعة الذين هددوا بالعودة إلى الشارع العام ما لم تعمل السلطة المحلية على حل المشكل، وذلك بعد أن طالبتهم بتقديم شكايات في الموضوع.

وقال مصدر مطلع، أن الباعة المحرومين من مربعات داخل سوق القرب بحي “ربع ساعة” لم يكونوا مسجلين بلائحة المستفيدين، وأنهم بدؤوا ممارسة تجارتهم بالشوارع المحيطة بسوق الباريو بعد أن تم تسجيل المستفيدين من طرف أعوان السلطة.

من جهتها باشرت السلطات المحلية في عملية تجريف الشوارع والأزقة المحيطة بسوق الباريو وذلك للحيلولة دون عودة الباعة الجائلين على الأقل خلال الأيام القليلة القادمة، قبل بدأ عميلة تزفيتها من جديد.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد