آخر ما كتبه ودونه مرتكب جريمة بوسافو على حائطه بالفايسبوك

ستظل جريمة حي بوفاسو عالقة بأذهان ساكنة تطوان كبارا وصغارا، مثقفين وأناس عاديين، فالحادث لم يكن كغيره من جرائم القتل والتصفية. شاب يقدم على قتل أربعة من أفراد أسرته من بينهم والدته وشقيقه وابني أخته وربما كانت اللائحة ستطول لو لم تقف الأقدار إلى جانب شقيقته التي نجت بأعجوبة.

أسباب الجريمة ودواعيها، أسبابها ومسبباتها، قد تكشف خلال التحقيقات التي ستجريها المصالح الأمنية مع المتهم..وقد تظل مجهولة ومحمولة في العقل الباطن للجاني إلى ماشاء الزمن.

تؤكد الآراء التي استقتها شمال بوست بخصوص الجريمة على غرابتها وعدم فهم حيثياتها..قتل الأم والشقيق وطفلين صغيرين لا تحدث حتى داخل عصابات المافيا..هل الأمر مرتبط بأزمة نفسية أم بأزمة تأخير المخدرات.

يجمع ساكنة الحي على أن تصرفات الجاني كانت طبيعية وعادية جدا..ولم يسبق له أن اعتدى على الجيران أو صدر عنه أي سلوك عدواني اتجاههم.

شمال بوست جمعت بعضا من تدوينات ومنشورات الجاني على الفايس علها تقرب الرأي العام من شخصيته وحالته قبل الدقائق الأخيرة من ارتكابه لهذه الجريمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد