أمام تردي خدماتها .. فيطاليس تصر على رفع تسعيرة الركوب

شرعت شركة “فيطاليس” المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري والقروي على مستوى إقليم تطوان، بالزيادة في تعريفة الركوب بناءا على مضامين دفتر التحملات.

وتخص الزيادة، إضافة 50 سنتيما على مستوى حافلات المدار الحضري، ودرهم واحد للحافلات التي تربط بتطوان بمدن مرتيل والمضيق والفنيدق.

المواطنون بتطوان أعلنوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم من هذه الزيادة التي ستثقل كاهلهم، في ظل تردي الخدمات التي تقدمها الشركة والتي تحظى بعناية خاصة وحماية يوفرها لها رئيس لجنة التتبع، الأمر الذي بات يزعج أعضاء اللجنة من رؤساء باقي الجماعات الترابية.

شركة فيطاليس تصر على احترام بنود دفتر التحملات فيما يخص حقوقها بالزيادة في تعريفة الركوب، في حين تتملص من الوفاء بباقي البنود المرتبطة بعدد الحافلات المفروض توفيرها، وعدم احترامها لأبسط حقوق مستخدميها من خلال ضربها للعمل النقابي والطرد التعسفي، وكذا تهربها من تتفيذ مقررات لجنة التتبع التي خرجت بها مؤخرا والخاصة بإعادة العمال المطرودين.

شركة “علي مطيع” أصبحت تقدم خدمات رديئة للمواطنين، عبر حافلات متهالكة الحالة الميكانية والتي تتسبب في ارتفاع حوادث السير، فضلا عن تصرفات المراقبين الشبيهة بالبلطجة وعدم احترام الركاب.

ودعا عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاحتجاج على المسؤولين الجماعيين ومقاطعة هذه الشركة التي أصبح مكانتها في الحضيض لدى ساكنة تطوان والنواحي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد