مصادرة صناديق سمك “التشنكيطي” بمرتيل إثر زيارة مفاجئة لعامل الإقليم

تدخلت السلطة المحلية بمرتيل صباح اليوم لمصادرة عدد هام من صناديق سمك “التشنكيطي” إثر زيارة مفاجئة قام بها عامل عمالة المضيق الفنيدق “حسن بويا ” لسوق السمك.

ووجه عامل الإقليم تحذيرا للسلطة المحلية بالمدينة، بعدم التساهل مع صيد وتسويق هذا النوع من السمك والذي يضر بالبئية البحرية ويقضي على العديد من أنواع السمك بسواحل المنطقة.

زيارة العامل المفاجئة جاءت تفعيلا لسلسة اجتماعات الجهات المعنية بعمالة المضيق الفنيدق، وذلك للحد من خطورة وتسويق سمك “التشنكيطي”.

وكانت جمعيات هواة الصيد بكل من تطوان والمضيق والفنيدق، قد حذرت من جميع الجهات المعنية والسلطات المحلية من الاستنزاف الذي تتعرض له الثروة البحرية خاصة في هذه الفترة التي تعرف اصطياد السمك الصغير المعروف بـ”التشنكيطي”.

وأشارت الجمعيات إلى أن المنطقة البحرية بدأت تعرف تراجعا كبيرا في كميات الأسماك ( النخار، الدوراد، السلمونيتي، القوباعة، الشرغو، البغار.. والعديد من الأصناف الأخرى)، وحتى انقراض بعض الأنواع الاخرى، وهذا راجع إلى الصيد العشوائي وعدم احترام الراحة البيولوجية وفترة التبييض.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد