سلطات عمالة المضيق الفنيدق تنهي تدبير شركة إسبانية لميناء مارينا سمير السياحي

أقدمت السلطات المحلية بعمالة المضيق الفنيدق اليوم الأحد وتحت إشراف عامل الإقليم “حسن بويا ” على تنفيذ حكم قضائي، في حق شركة “مارينا ماربيا” التي تدير ميناء “مارينا سمير” بالمضيق، حيث تم طردها إلى جانب شركة الحراسة.

وحسب مصادر مطلعة، فقد جاء الحكم القضائي عقب عدم وفاء الشركة الإسبانية بالتزاماتها المالية اتجاه الدولة المغربية وتهربها الضريبي منذ مدة طويلة، الأمر الذي دفع الجهات المختصة إلى رفع دعوى قضائية ضدها والحجز على ممتلكاتها.

وأكدت المصادر، على أن الشركة المغربية للموانئ ستتولى إدارة شؤون ميناء “مارينا سمير ” خلفا للشركة الإسبانية، إذ من المنتظر أن يعرف الميناء استعادة بريقه ونشاطه السياحي بعد حالة من الركود التي كان يعرفها تحت إدارة شركة “مارينا ماربيا”.

وشددت المصادر، على أن الشركة الإسبانية التي تدير أيضا ميناء ماربيا السياحي والترفيهي بجنوب إسبانيا كانت تتعمد تهميش ميناء مارينا سمير المغربي، وعدم تنشيطه سياحيا من أجل تشجيع السياح الأجانب واليخوت الكبيرة على الرسو بميناء ماربيا.

ومنذ تعيينه عاملا على عمالة المضيق الفنيدق، يبذل “حسن بويا ” مجهودات كبيرة من أجل تنشيط المنطقة سياحيا وخلق أجواء تساهم في الرفع من إشعاعها على المستوى الوطني وحوض المتوسط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد