تتويج اسباني في ماراطون الصيد بالقصبة في نسخته الثانية المنظم بشاطئي المضيق وألمينا

نظمت جمعية تطاون لهواة الصيد الشاطئي بشراكة مع شركة (GRAUVELL/MAROC) المباراة الدولية من أجل التباري في ماراطون للصيد في نسخته الثاني، يوم السبت 14 أبريل 2018 بشاطئي المضيق و ألمينا التابعين لعمالة المضيق الفنيدق.

وشهدت المنافسة التي امتدت لثماني ساعات مشاركة 84 متنافسا ينتمون لجمعيات وطنية مع مشاركة أسماء اسبانية بارزة ومتألقة في هذه الرياضة على المستوى العالمي.

وتميزت أطوار هذه المباراة الدولية في جميع مراحلها بانضباط تام من حيث التنظيم و التحكيم الذي اعتمد معايير دولية و مقاييس مصادق عليها عالميا في هذا المجال.

واختتمت المباراة بتنظيم حفل على شرف المشاركين والمدعوين والمنظمين تميز بتوزيع الجوائز القيمة تشمل معدات الصيد الشاطئي على الفائزين العشرة الأوائل، وشواهد تقديرية على كل الجمعيات و النوادي المشاركة، وذلك بحضور رئيس الاتحاد الوطني للصيد الرياضي بالوسط السيد عبد الناصر المنجد.

وتميزت كلمة رئيس جمعية تطاون لهواة الصيد الشاطئي الأستاذ رشيد اعنيقد بتفديم عبارات الشكر و الامتنان لعامل عمالة المضيق الفنيدق السيد حسن بويان والسيد باشا مدينة المضيق، ورئيس المجلس الترابي للمضيق ، وقيادة الدرك الملكي البحري ومندوبية الصيد نظير مساهمتهم في اخراج وإنجاح هذه التظاهرة الرياضية الدولية.

ومن اللحظات الجميلة واللافتة في هذه التظاهرة هو التكريم الذي خص به المنظمون لسيدة شاركت في التباري (نادية سكمي) في إشارة واضحة بأن هذه الرياضة لم تعد حكرا على الرجال فقط.

كما تم بالمناسبة تكريم السيد العامل بدرع التظاهرة وكذلك السيد الباشا و السيد نائب رئيس المجلس البلدي المهدي أشرنان

وفي بادرة طيبة من جمعية تطاون لهواة الصيد الشاطئي تم التبرع بحصيلة الصيد المحصل عليها خلال التباري لدار الطالبة بالمضيق حيث ساهمت تعاونية جبل موسى للصيد التقليدي ببليونش بوضع سيارة نقل السمك التي استفادت منها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رهن إشارة الجمعية لنقل محصلة التظاهرة لدار الطالبة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد