مطالب بفتح تحقيق في صفقة عمومية بعد سقوط أعمدة كهربائية مغشوشة بمرتيل

طالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان عامل المضيق الفنيدق “حسن بويا” بفتح تحقيق في خروقات طالت صفقة عمومية تصل قيمتها الى حوالي مليار سنتيم، بعدما حصل على معلومات تفيد أن إحدى الشركات المتخصصة في الإنارة غشت في مواصفات أعمدة كهربائية قامت بتثبيتها بمرتيل.

نموذج من الأعمدة الكهربائية المغشوشة

وحسب شكاية المرصد فإن الشركة فازت بصفقة لعمالة المضيق الفنيدق خلال أواخر سنة 2016 لتجهيز الشارع الواقع بين مدارة حي المنبت ومدارة الملايين بالأعمدة الكهربائية وفق مواصفات معينة منصوص عليها بالصفقة ويفوق عددها 200 عمود كهربائي للإنارة العمومية بمبلغ يصل إلى مليار سنتيم بحسب 50.000 درهم للعمود يشوبها العديد من الخروقات والتجاوزات والاستهتار بأرواح وممتلكات المواطنين.

وتضيف الشكاية أن الشركة صاحبة الصفقة وتدعى ELECTRA MA عملت على تجهيز الشارع المذكور بأعمدة كهربائية لم تحترم المواصفات المنصوص عليها بالصفقة من حيث المتانة والسمك… مما ترتب عنه سقوط حوالي 40 عمود وهو ما كبد المال العام خسارة تصل إلى مليوني 2.000.000 درهم. كما أنه كاد أن يعرض حياة وممتلكات المواطنين إلى الخطر.

وسبق لشمال بوست أن أشارت إلى السقوط الغريب لعدد كبير من الأعمدة الكهربائية بمرتيل بعد هبوب رياح عادية يوم الثلاثاء 10 أبريل من الشهر الجاري، حيث تحول الأمر إلى فضيحة تناولتها منصة التواصل الاجتماعي فايسبوك التي اتهم عدد من روادها شركة ELECTRA MA بعدم احترام كناش التحملات والمهندس المكلف بالمتابعة بالغش في مراقبة جودة وصلاحية تلك الأعمدة.

نموذج من الأعمدة الكهربائية المغشوشة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد