الكاتب الإقليمي لحزب الوردة بطنجة يعلن موقفه من حملة المقاطعة الشعبية

كشف الكاتب الإقليمي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بطنجة “أحمد بن يحي”، عبر صفتحه على شبكة التواصل   الاجتماعي “الفايسبوك”،عن موقفه من المبادرة التي دشنها العديد من المغاربة والتي عبروا من خلالها عن مقاطعتهم لبعض المنتوجات والمتمثلة في “ماء سيدي علي والحليب سنطرال وشركة تزويد الوقود افريقيا”، معتبرا ان هناك اولويات أخرى أهم.

واعتبر وكيل لائحة حزب ادريس لشكر خلال الإنتخابات التشريعية الأخيرة باقليم طنجة أصيلة، “أن الصور معبرة عن مآسي وواقع اجتماعيين بالمغرب العميق ترزح تحت وطأتهما القاتلة فئات عريضة من جماهير شعبنا …”.

وأضاف رفيق ادريس لشكر ان “مطالبها الاساسية اي -سكان المغرب العميق-  هي التعليم، الطريق، الانارة العمومية، المدرسة العمومية، الصحة العمومية، الماء الصالح للشرب، الكهرباء، تحسين الظروف المعيشية و محاربة الهشاشة الاجتماعية، فك العزلة عن مناطقهم، توفير المواد الغذائية و الأساسية… و…و…و… ”

واسترسل نفس المتحدث :”بين كل هذا و ذاك لا اجد مكانا و لو هامشيا لسيدي علي وحليب سنطرال ومحطات وقود افريقيا”.

وكان الكاتب الإقليمي لحزب الإتحاد الإشتراكي قد كتب في تدوينة أخرى: “عندما تقاطعون ماكدونالد الداعمة لكيان الإحتلال الصهيوني، أندنك نناقشوا معكم مقاطعة افريقيا وسيدي علي…”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد