بعد آذان الفجر.. سيدة تضع حدا لحياتها شنقا بطنجة

قامت سيدة في عقدها الثالث، فجر اليوم الاحد بحي كاسابارطا في مدينة طنجة، على وضع حد لحياتها شنقا داخل بيت أسرتها، مسجلة بذلك أول حالة انتحار بالمدينة خلال شهر رمضان.

وحسب مصادر مقربة، فإن واقعة الانتحار هذه، حدثت في حي كسابراطا، وذلك بعد وقت قصير من آذان الفجر، حيث عمدت امرأة على شنق نفسها بحبل داخل غرفتها.

وقد حضرت المصالح الإمنية والطبية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة المعنية بالأمر، إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، فيما فتحت العناصر الأمنية تحقيقا لمعرفة أسباب الانتحار.

وتجدر الاشارة إلى أن حي بوبانة بطنجة، شهد أمس السبت جريمة قتل راح ضحيتها شخص، بعد شجار نشب بينه وبين جاره انتهى بطعنة سكين قاتلة، لتكون تلك أول جريمة قتل تشهدها طنجة في رمضان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد