عمدة طنجة يستنسخ تجربة العماري في اقصاء الصحافة المحلية والجهوية

على خطى غريمه إلياس العماري، إختار عمدة مدينة طنجة والبرلماني بالمجلس المستشارين “البشير العبدلاوي” سياسة إقصاء وتهميش الصحافة المحلية والجهوية والإستنجاد بالصحافة الوطنية، وهي السياسة المعتمدة من طرف الأمين العام للبام ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

عضو المجلس الوطني لحزب العثماني فضل يوم أمس السبت 19 ماي من الشهر الماضي، أن يقصي الصحافة المحلية والجهوية ويستدعي الصحافة الوطنية خلال الحفل الذي اقامته الجماعة الحضرية بطنجة باحد أفخم الفنادق بطنجة على شرف نادي اتحاد طنجة لكرة القدم بمناسبة فوزها بالبطولة الإحترافية لكرة القدم “اتصالات المغرب” في نسختها السابعة.

إقصاء الصحافة المحلية والجهوية جاء بعدما أعرب عمدة المدينة مرارا عن غضبه وامتعاضه من الصحافة المحلية التي انتقدت طريقة تسييره للمدينة مرات عدة، خصوصا بعدما عمد مؤخرا الى بيع عقارات الجماعة، بدلا ان يبحث عن موارد مالية تساعده على الخروج من الأزمة المالية التي يدعيها.

هذا واعتبر العديد من المتتبعين أن السلطات المنتخبة بمدينة طنجة أو بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة لم تعد تتقبل الإنتقاد وتتبع التدبير الذي تقوم به من طرف المنابر الإعلامية المحلية والجهوية.

بالمقابل أعلن عدد من رجال الإعلام عن جم غضبهم من هذا الإقصاء والتهميش الممارس من طرف عمدة مدينة طنجة، الذي استنتخ اقصاء الصحافة المحلية من رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد