إقليم شفشاون يسجل 15 حالة إنتحار خلال هذه السنة

 وضع شخص متزوج وله أولاد، يوم أمس السبت 2 يونيو من الشهر الجاري، حدا لحياته شنقا في أحد الدواوير التابعة لجماعة أمتار بإقليم شفشاون.

 وحسب مصادر مطلعة، فإن حالة الانتحار وقعت في دوار تمايلت، عندما قام المعني بالأمر بالتوجه إلى غابة مجاورة وقام بشنق نفسه على جذع شجرة.

 وأضافت ذات المصادر، أن الهالك لم تكن تبدو عليه أي آثار مشاكل نفسية أو عضوية، ويرجح أن تكون مشاكل أسرية وشخصية وراء انهاء حياته بتلك الطريقة.

 وقد حضرت المصالح الأمنية والطبية، حيث تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمدينة شفشاون، فيما تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الانتحار.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن حالة الانتحار هذه هي 15 من نوعها خلال هدا السنة، الذي يعد الاقليم الأكثر تسجيلا لنسب  الإنتحار بمعدل انتحار كل عشرة أيام،حيث يمتل عدد المنتحرين بإقليم الشاون نسبة 4.3  في المئة من نسبة الإنتحار التي يعرفها المغرب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد