فيطاليس تتحدى لجنة التتبع وسلطات الوصاية وتقر الزيادة في ثمن التذاكر

في تحدي صارخ لقرارات لجنة التتبع وسلطات الوصاية، عمدت شركة “فيتاليس” المفوض لها تدبير قطاع النقل بعمالتي تطوان والمضيق الفنيدق (عمدت) إلى الزيادة في ثمن التذكرة بالنسبة للمجالين الحضري والقروي.

وفوجئ المواطنون صباح اليوم بزيادة خمسين سنتيما في تذكرة المجال الحضري بتطوان، ودرهم واحد للخطوط الرابطة بين تطوان ومرتيل والمضيق والفنيدق.

ورغم أن سلطات عمالة تطوان كانت قد تدخلت في وقت سابق لمنع الزيادة في أثمنة الركوب التي قررتها الشركة إلا انها عادت مجددا لفرضها بمنطق “التحدي”.

ووفق ما أورده عضو لجنة التتبع والمستشار الجماعي “محسن شباب” فإن لجنة التتبع قد أجمعت على على أن البث في مسألة الزيادة في أثمنة الركوب يستوجب إجراء فحص وتدقيق لمالية الشركة التي لم تضخ اي مبلغ في مالية جماعة تطوان منذ مدة طويلة.

هذا في وقت أكد فيه المستشار الجماعي سعيد مسلم عن حزب العدالة والتنمية ردا على سؤال لشمال بوست، بخصوص الزيادة أن  ” رئاسة الجماعة وقفت سدا منيعا حتى لا تطبق هذه الزيادة رغم التنصيص عليها في دفتر التحملات؛ واقترحت الجماعة بدائل مناسبة إلا أن الشركة رفضت كل الاقتراحات وأصرت على تفعيل بند الزيادة المنصوص عليه في كناش تحملات تدبير النقل الحضري. وأمام تعنت الشركة نقلت الجماعة الأمر الى التحكيم المركزي لإلغاء الزيادة، لكن حدث العكس وأعطي الحق للشركة”.

وينتظر الشارع التطواني بترقب رد فعل لجنة التتبع وسلطات الوصاية من هذا الاجراء التي اقدمت عليه شركة “علي مطيع”.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد