الأمن يمنع مسيرة “إسقاط التعاقد” بتطوان والأساتذة يرفعون شعار “الموت ولا المذلة”

طوّقت عناصر من مختلف الأجهزة الأمنية، صباح اليوم الأحد، بمدينة تطوان، وقفة احتجاجية شارك فيها العشرات من أساتذة التعاقد، أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة.
 
وكشف مصدر مطّلع للموقع الرقمي “اليوم24″، أن السلطات منعت مسيرة جهوية، كان يعتزم الأساتذة المتعاقدون تنظيمها من أجل توسيع رقعة احتجاجهم وإشراك الرأي العام المحلي والوطني في قضيتهم.
ورفع المحتجّون الذين كانوا محاطين بالعديد من رجال السلطة، شعارات قويّة خلال وقفتهم الاحتجاجية، مطالبين الدولة المغربية بضرورة إدماجهم في الوظيفة العمومية، وإسقاط مرسوم التعاقد.
 
وأكد أساتذة التعاقد، خلال شكلهم الاحتجاجي، أنهم سيعدّدون ويواصلون احتجاجاتهم حتى تتحقّق مطالبهم، والتي في طليعتها إسقاط التعاقد الذي فرض عليهم من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.
 
وأبرزوا في السياق نفسه، أن الوقفة الاحتجاجية، جاءت تبعاً واستكمالاً لمعركة يومي 29/30 غشت الماضي، مع تطوير في وسائل الكفاح وأدوات التنظيم، وفهم أكثر لمتطلبات النضال من أجل تحقيق هدف إسقاط التعاقد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد