تقرير صادم…السلطات المغربية توقف مهاجرين أفارقة منهم نساء حوامل ورضع وأطفال قاصرين

أصدرت جمعية CADEM لمناهضة العنصرية، تقريرا صادما بخصوص العملية الأخيرة التي أطلقتها الدولةالمغربية لإبعاد المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء عن مدن الشمال وترحيلهم للجنوب، كاشفة عن حصيلة مرحلين بالآلاف، بينهم قاصرين ونساء حوامل ورضع تم توقيفهم.

وأكد نفس التقرير، أن الحملة التي يخوضها المغرب من شهر يونيو من العام الجاري لترحيل المهاجرين المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، شملت توقيف 6500 مهاجرا في مدن طنجة وتطوان والناظور ووجدة ومحيط السليبتين سبتة ومليلية.

وأضاف نفس التقرير أن حملة التوقيفات شملت النساء الحوامل، ومشيرة إلى استعمال العنف، الذي شمل عددا كبيرا من القاصرين و 21 امرأة حامل و212 طفلا، منهم 17 رضيعا.

ذات المنظمة، أوضحت أن باقي المهاجرين الموقوفين في مدن الشمال، أدلوا بتصريحات متفرقة تؤكد أن ممثلين عن المصالح القنصلية لبلدانهم حلوا في مديريات الأمن، لتحديد هويات الموقوفين، حيث يرجح أن يتم ترحيل بعضهم لبلدانهم الأصلية.

وفي سياق متصل أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بفرع الناظور على أن السلطات بمدينة طنجة احتجزت” 200 مهاجر من جنوب الصحراء لمدة 6 أيام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد