بعد غياب المجتمع المدني الألتراس يعلنون الاحتجاج والحداد على شهيدة الهجرة

دعى مشجعوا فريق المغرب التطواني المنتمون لفصيل الالتراس المسمى “LOS MATADORES” أعضائه للتجمع مساء اليوم الجمعة بمدينة تطوان، وارتداء ملابس سوداء والانطلاق في مسيرة نحو ملعب سانية الرمل، وذلك احتجاجا على مقتل الشّابة حياة بلقاسم، في عرض شاطئ المضيق، برصاص البحرية الملكية، بينما كانت تحاول الهجرة إلى أوروبا عبر زورق إسباني.

وحسل تدوينان نشطاء في مجموعة لوس ماطادوريس، فقد جاءت فكرة تنظيم احتجاج على مقتل الشابة حياة بلقاسم، بسبب تخلّي الجمعيات الحقوقية والطلابية والاحزاب على قضيتها، مما اضطرهم إلى أخد زمام المبادرة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق الواتساب، رسالة تدعو إلى المشاركة في الاحتجاج، وارتداء لباس أسود، حداداً على روح “شهيدة الحريڭ”، التي لفظت أنفاسها وهي تحاول الهجرة عبر قارب موت لتنقذ أسرتها من الفقر.

وعلمت شمال بوست أن الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها ستشهد مشاركة العديد من النشطاء الحقوقيين والمدنيين الذين سيحضرون بصفاتهم الشخصية.

ينتظر أن تعرف شوارع تطوان إنزالاً أمنياً كثيفاً، حيث حُظر في الآونة الأخيرة، تنظيم الكثير من الاحتجاجات بمدينة تطوان، وخصوصاً المرتبطة بالمطالب الاجتماعية والاقتصادية، أو التضامنية مع معتقلي حراك الريف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد