التجمعيون يتلقون صفعة قوية بخسارة رئاسة بلدية تاركيست

تلقى حزب التجمع الوطني للأحرار ضربة قوية بخسارته رآسة المجلس البلدي لمدينة تارجيست الذي يشغله عصام الخمليشي.

مصادر متابطقة، أكدت أن المحكمة الإدارية بفاس قضت أمس الأربعاء 03 أكتوبر الجاري، بإلغاء انتخاب رئيس المجلس البلدي لتاركيست والذي يترأسه عصام الخمليشي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إثر الطعن الذي تقدم به محمد بوعياد، لأسباب لها علاقة بتقدمه للترشح باسم حزب الإستقلال، وهو أمر يتنافى مع القوانين التنظيمية المنظمة للانتخابات.

واعتبرت المحكمة أن الخمليشي في حالة تخلي عن الانتماء داخل فترة الانتداب وهو ما يتعارض مع القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

ولم تشفع للخمليشي الإقالة التي أصدرتها المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال في حقه، لتبرير تغيير انتماء الحزبي، حيث اعتبرت المحكمة الإدارية في قرارها، أن هذه الإقالة غير معتبرة لكونها لم تصدر عن الأجهزة المركزية للحزب.

يذكر أن الخمليشي قد فاز برئاسة بلدية تاركيست بما مجموعه 12 صوتاً مقابل 5 أصوات لمنافسه، بينها أصوات محسوبة عن حزب الأصالة و المعاصرة، وهو ما اغضب القيادة الجهوية لحزب “البام” التي أصدرت بلاغا تنديدا واعلنت اتخاذ عقوبات تأديبية في حق داعمي مرشح منافس حزبهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد