فقط في مضيق جبل طارق 365 مهاجر بين قتيل ومفقود منذ بداية 2018

أعلنت المنظمة العالمية للهجرة حسب إحصاسيات نشرتها في موقعها الرسمي أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم أو اختفوا دون أن يظهر لهم اثر خلال محاولات للهجرة السرية عبر مضيق جبل طارق في اتجاه اسبانيا منذ بداية السنة الجارية إلى غاية 1 أكتوبر الجاري، قد بلغ 365 شخصا.
ووفق إحصائيات ذات المنظمة فإن الأشهر العشرة لسنة 2018 شهدت ارتفاعا كبيرا في عدد الاشخاص الذين لقوا مصرعهم أو اختفوا في المضيق مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017.
 
وفيما يخص أرقام السنة الماضية فإن عدد ضحايا الهجرة السرية نحو إسبانيا بلغ حينها 145 شخصا فقط، ما يعني ان عدد الضحايا ارتفع هذه السنة لأكثر نن الضعف.
ويتوقع مراقبون لأوضاع الهجرة الغير النظامية بمضيق جبل طارق، أن موجة الهجرة السرية بهذه المنطقة هذه السنة ستعرف تسجيل ارقام قياسية مقارنة بالسنوات السابقة نظرا للمحاولات العديدة المتكررة يوميا، وأيضا بسبب العودة القوية للمهاجرين المغاربة الذيت انظافوا إلى المهاجرين من دول جنوب الصحراء الافريقية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد