مستشار من البيجيدي بتطوان يحرج “إدعمار” ويتشبت باستقالته

وضع مستشار من حزب العدالة والتنمية، رئيس الجماعة “محمد إدعمار” في موقف محرج إثر تشبته باستقالته من المجلس الجماعي التي كان قد أعلن عنها منذ أزيد من سنة.

المستشار الجماعي “سمير شقور” كان قد أعلن عن استقالته من المجلس الجماعي لتطوان والذي وصل إليه تحت يافطة حزب العدالة والتنمية منذ أزيد من سنة لاعتبارات ذاتية وموضوعية تتعلق بعدم استجابة المكتب المسير الذي يرأسه “إدعمار” لمجموعة من المطالب المتعلقة بتسيير الشأن العام وللالتزامات التي قطعها الحزب في برنامجه الانتخابي.

مصدر موثوق، أفاد أنه رغم غياب “سمير شقور” عن جميع دورات المجلس منذ إعلانه استقالته، لم يقم رئيس المجلس “إدعمار” باتخاذ الإجراءات القانونية بمراسلة السلطات المختصة لاتخاذ المعين في هذا الجانب.

وأضاف المصدر، أن رفض “إدعمار” مراسلة السلطات المختصة في شأن استقالة “شقور” مرده إلى أن هذا الأخير لم يسلك المساطر القانونية في شأن الاستقالة من المجلس الجماعي.

وشدد المصدر، على أن تشبث “سمير شقور” باستقالته الموجهة لرئيس المجلس الجماعي، دفعه إلى وضعها في مكتب ضبط الجماعة الحضرية لتطوان، والتي ستتم إحالتها على مكتب “إدعمار”، حيث سيكون هذه المرة مضطرا وفقا للقانون بإحالتها أيضا على مكتب عامل إقليم تطوان من أجل التأشير عليها.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد