إسبانيا تعرض الدبابة التي غزت بها الحسيمة

بعد أشهر من الترميم الذي خضعت له في قاعدة عسكرية، أعاد الجيش الاسباني الحياة لإحدى أهم دباباته التي خاض بها حرب الريف، والتي كان لها دورا كبيرة في هزيمة جيش محمد بن عبد الكريم الخطابي.

وجاءت هذه الخطوة بعد مرور 100 سنة على دخول هذه المدرعة وهي نوع “رينو 17-اف تي” العمل رسميا في الجيش الاسباني، والتي يقال انها لعبت دورا مهما في حرب الريف، خصوصا بعد هزيمة انوال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد