إضراب عمال النظافة بمرتيل يضع شركة “ميكومار” على سكة فشل تدبير القطاع

شرع عمال النظافة بشركة ميكومار بمرتيل في خوض إضراب عن العمل، بسبب عدم التزام الشركة المفوضة لها تدبير قطاع النظافة بالتزاماتها اتجاههم.

الشركة التي فازت مؤخرا بصفقة تدبير النظافة بمرتيل، أخلت بأول بند في التعاقد مع العمال، إثر تأخرها في تسديد أجورهم، وهو الأمر الذي دفعهم إلى الدخول في إضراب عن العمل.

ساكنة مدينة مرتيل، استفاقت صباح اليوم الجمعة على مشهد تراكم الأزبال بالحاويات والمنتشرة بالشوراع والأزقة ومختلف الأحياء، مما أدى إلى انتشار الروائح الكريهة وهو ما خلف حالة تذمر كبير لدى المواطنين.

ووجدت الجهات المختصة سواء بلدية مرتيل أو مصالح عمالة المضيق الفنيدق نفسها في موقف محرج في شأن إضراب عمال النظافة، خاصة وأن الشركة المفوضة لها “ميكومار” لم يمض على فوزها بصفقة تدبير قطاع النظافة سوى أشهر قليلة مع ما رافقها من تهليل وتطبيل إعلامي، مما يطرح أكثر من تساؤل حول مستقبلها بالمدينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد