جنايات طنجة تدين قاتل مؤذن بالقصر الكبير بالسجن النافذ ثلاثين سنة

أدانت غرفت الجنايات الابتدائية باستئنافية طنجة، قاتل مؤذن مسجد بالقصر الكبير، بالسجن النافذ 30 سنة مع أداء تعويض مدني قدره 160 ألف درهم.

جلسة الحكم، طالب خلالها محامي الضحية بإنزال أقصى العقوبات في حق المتهم، نظير ما اقترفه من فعل إجرامي وما ترتب عنه من مشاكل نفسية لدى أسرة الضحية.

هيئة المحكمة استمعت للمتهم الرئيسي في آخر جلسات النطق بالحكم ولدفاعه الذي طالب بدوره تخفيف عقوبة الادانة في حق المتهم بالنظر إلى غياب الأدلة حول ضلوعه في الجريمة.

وتعود فصول قضية مقتل الشيخ النالي في عقده السابع والذي كان قيمت على مسجد القدس بحي أطاع الله بالقصر الكبير إلى فجر يوم السبت 21 أكتوبر 2017، حينما تعرض لاعتداء بالسلاح الابيض بغرض السرقة وهو يهم بفتح أبواب المسجد للمصلين.

ووجه المعتدي للضحية عدة طعنات في مختلف أنحاء الجسم قبل أن يفر تاركا الضحية مدرجا في دمائه، وهو الاعتداء الذي خلف موجة استنكار واسعة لدى مواطني وساكنة القصر الكبير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد