العثور على حقيبة مشبوهة بإحدى أبواب محكمة الاستئناف بتطوان

لا حديث بين موظفي محكمة الإستئناف بتطوان إلا عن السر حول توقيف البحث الذي تم فتحه في حادث العثور على حقيبة مشبوهة عثر عليها مؤخرا.

ويتردد بين أحاديث موظفي المحكمة، أنه جرى العثور، في بحر الأسبوع المنصرم، على حقيبة مركونة في زاوية بإحدى الأبواب الخلفية لمحكمة الإستئناف، حيث عثرت عليها إحدى الموظفات، التي قامت بإشعار المسؤولين المباشرين بالموضوع.

ومباشرة بعد فتح الحقيبة تم فتح بحث في الموضوع، غير أنه سرعان ما تم حفظه، لأسباب مجهولة.

ويتساءل الموظفون عن جدوى تثبيت كاميرات مراقبة داخل فضاءات المحكمة، إذا لم يتم تفعيلها والرجوع إليها في هكذا حالات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد