شكر على تعزية في وفاة الفقيد “مصطفى اسريحن”

الحمد لله الذي أعطانا فشكرنا، ثم أخذ منا فصبرنا، باسم العبد لله عبد الواحد اسريحن وباسم جميع عائلة اسريحن. أتقدم بالشكر الجزيل لكل من واسانا في فقيدنا الغالي الوالد مصطفى اسريحن، والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الجمعة 12أكتوبر 2018 و نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه، أعاننا الله وإياكم على الصبر عند المصائب وجنبنا وإياكم شرور الفتن وجميع النوائب، ولا نقول إلا ما أمرنا به ربنا الكريم الغفور الرحيم (إنا لله وإنا إليه راجعون).

وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم بالشكر الجزيل لكل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور والمشاركة في مراسم الدفن أو بصادق الشعور من خلال الاتصال الهاتفي من داخل المملكة ومن خارجها أو عبر الرسائل أو من خلال الكتابة والمشاركة بالصحيفة.

نسأل الله أن يجازيكم عنا خير الجزاء وأن لا يريكم أي مكروه في عزيز لديكم، إن المصاب في فقد المرحوم كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة وشعوركم النبيل وإحياؤكم لطيب ذكراه خفف عني وعن والدتي وإخوتي وجميع أقاربه الشيء الكثير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم, نسأل الله أن يجازيكم عنا وعنه خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا.

كما نسأل الله عز وجل أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويجعل قبره روضة من رياض الجنة انه على كل شي قدير وكفى به حسيبا، كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفر لكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين إنه ولي ذلك والقادر عليه..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد