مصرع دركي في حادثة سير مميتة بالطريق الرابطة بين تطوان والحسيمة

لقي دركي مصرعه زوال اليوم الخميس 25 أكتوبر من الشهر الجاري، في حادثة سير مميتة بالطريق الوطنية 2 الرابطة بين تطوان والحسيمة.

شهود عيان أكدوا لـ”شمال بوست”، أن الضيحة دركي من الفرقة العلمية التابعة لولاية تطوان كان في طريقه الى مركز الدرك الملكي بباب برد في مهمة رسمية على متن سيارته من نوع فياط اونو.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, moto et plein airوأضافت نفس المصادر أن الدركي تعرض  لإصطدام قوي مع شاحنة من الحجم الكبير في الطريق أعلى دوار بنيبتة بتراب جماعة باب برد اقليم شفشاون حيث فارق الحياة في عين المكان متأثرا بقوة الاصطدام .

L’image contient peut-être : plein air

وفور علمها بالحادث انتقل رجال الدرك الى عين المكان حيث ثم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، فيما ثم نقل جثمان الهالك ،الى مستودع الأموات.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes debout, chaussures et plein air
L’image contient peut-être : une personne ou plus, arbre et plein air

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد