الشبيبة الاتحادية بتطوان تخلد ذكرى تغييب بنبركة بالاحتجاج على الصمت الرسمي

خلدت الشبيبة الاتحادية بتطوان الذكرى السنوية لتغييب القيادي الاتحادي “المهدي بنبركة” من باريس، بتنظيم وقفة احتجاجية بأحد شوارع المدينة، بعدما تم عرض شريط وثائقي عن حياة الشهيد بنبركة بمقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

شبيبة المهدي رفعت شعارات قوية ضد استمرار الصمت الرسمي وعدم إظهار حقيقة تغييب الشهيد المهدي بنبركة الذي تم اختطافه بالقرب من مقهى ليب بباريس سنة 1965، حيث اختفت أخباره ولم يتم الكشف عن مصيره إلى حدود الان.

ويعتبر المهدي بنبركة أحد أهم الشخصيات المغربية التي طبعت مرحلة ما بعد الاستقلال وتأسيس حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، كما أنه اعنبر قائدا أمميا خاصة بعدما كان مشرفا على اىاعداد لمؤتمر ةلقارات الثلاث

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد