بارجة روسية تطلق النار في سبتة وهلع بين ساكنة المدينة المحتلة

أطلقت البارجة الحربية الروسية “المارشال أوستينوف” عددا من الطلقات المدفعية أثناء رسوها بميناء مدينة سبتة المحتلة يوم الجمعة الماضي، مما أثار حالة من الرعب في صفوف ساكنة المدينة الذين تفاجؤوا لسماع دوي الطلقات.

وكانت البارجة الحربية “المارشال أوستينوف” قد رست في ميناء سبتة رفقة المفرزة “دوبنا” وسفينة الإنقاذ “إس بي-406″، حيث تم تخصيص استقبال من طرف السلطات العسكرية والمدنية تم خلاله إطلاق 12 طلقة من المدفعية كما تفرض بروتوكولات الاستقبالات العسكرية الرسمية.

أصوات نيران المدفعية التي لم تكن الساكنة تتوقعها، دفعت العشرات من السبتيين إلى التوجه إلى كورنيش مارينا للتحقق من مصدر الطلقات، قبل أن تنشر وسائل الاعلام المحلي أخبارا عن مصدر تلك الطلقات وأن الامر يدخل في إطار بروتوكول معمول به عالميا في مختلف الاستقبالات التي تخصص للبوارج الحربية أثناء زياراتها لموانئ الدول الصديقة.

الطراد الروسي المارشال أوستنوف

ويعتبر الطراد الروسي “المارشال أوستينوف” نسبة إلى وزير الدفاع السوفيتي السابق “ديميتري أوستينوف”، من أقوى الطرادات الصاروخية في العالم والمتخصص في محاربة الغواصات والدفاعات الجوية وكذلك القتال من أجل البقاء على قيد الحياة في المحيط الأطلسي.

ودخل الطراد الصاروخي “مارشال أوستينوف” الخدمة في عام 1986، وحدث وأصلح عدة مرات، وهو جزء من الأسطول الشمالي حيث يضم في طاقمه 476 شخصا كما يحمل المدفعية والمدفعية المضادة للطائرات، والصواريخ  المضادة للغواصات، والطوربيدات ومجموعة الطيران من مروحيات “كا —27”.

الطراد “اوستانوف” في ميناء سبتة المحتلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد