رواق “بيرتوتشي” يستضيف وجوه الحداد بتطوان

يحتضن حاليا رواق “بيرتوتشي” بمدرسة الصنائع والفنون الوطنية بمدينة تطوان آخر أعمال الفنان التشكيلي يوسف الحداد، الموسوم بـ”وجوه”، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة).

المعرض، الذي يستمر إلى غاية 30 من شهر نونبر الحالي، يتشكل من 36 لوحة تشكيلية استنفر عبرها الفنان مخيلته ليجيب عن تقاطعات جمالية ولونية وإيحائية، مع استحضار مستوى الفكرة واللمسة والدلالة وكيفية تطبيق كل ذلك على عدد من الوجوه الإنسانية التي تمثل خليطا من الأحلام والرغبات والتوجسات.

يوسف الحداد، المنتمي إلى المدرسة التعبيرية المعاصرة، وأحد الوجوه التشكيلية بمدينة تطوان، وخريج معهدها الوطني للفنون الجميلة (سنة 1988)، قال في تصريح لجريدة هسبريس بهذه المناسبة: “أحاول من خلال هذا المعرض الذي توقفت فيه على وجوه كثيرة البحث عن ملامح الإنسان..عن صوته وحقيقته داخل سياقات ملتبسة من خلال عمليتي البناء والمحو”.

وقال الحداد، الذي له مشاركات متعدد داخل المغرب وخارجه: “نوعت طريقة اشتغالي على هذه الأعمال التي استوعبت الأكريليك والخشب والقماش والأوراق؛ كما وظفت الصباغة والحبر وقلم الرصاص، في محاولة مني لاستقصاء تلك القيمة الجمالية والاحتفاء بالإنسان في انزياحاته مع تقلبات الحياة والأزمنة والمسافات”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد