مخاوف تجار مليلية المحتلة من احتمال منع المغرب لنشاط التهريب بمعبر بني نصار

يسود تخوف كبير وسط جمعية تجار مليلية المحتلة من توجه المغرب المحتمل نحو منع التهريب بمعبر بني نصار وإغلاق حدوده التجارية مع للمدينة من أجل إنعاش التجارة والمبادلات التجارية بميناء بني نصار الجديد.

ويخشى تجار مدينة مليلية المحتلة، من إمكانية منع السلطات المغربية للتهريب المعيشي. حيث أكد عبد السلام محمد رئيس جمعية تجار الحدود في تصريح لموقع لفارو دي مليلية” إن الأخبار التي تصل من الجانب الآخر للحدود غير مطمئنة وتشير إلى أن المغرب يستعد لمنع التهريب المعيشي خلال شهر فبراير المقبل”.

وعبر رئيس جمعية تجار الحدود في مليلية، عن تخوفه من إمكانية منع السلطات المغربية للتهريب المعيشي، بين المدينة المحتلة والمغرب، وذلك بعد إغلاق المغرب لحدوده التجارية مع المدينة منذ أشهر، مطالبا الحكومة الإسبانية بالتدخل.

وأضاف أن هذه المعلومات استقاها “من جمعية للتجار في البلد الجار” تعمل في مدينة الناظور، سبق للجمارك المغربية أن قامت بتحذيرها.

المتحدث ذاته قال إن هذه المعلومات يجب أن يتم أخذها على محمل الجد، موضحا أنه “في البداية كان موضوع إغلاق الحدود التجارية مع المدينة مجرد إشاعات، غير أنه فيما بعد أصبح أمرا واقعا، نفس الأمر بالنسبة للتهريب المعيشي”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد