رئيس حكومة مليلية يطالب بتشريع يمنع المواليد المغاربة بمستشفيات المدينة من حمل الجنسية الإسبانية

يعقد “خوسي إمبرودا ” رئيس حكومة مليلية المحتلة خلال الأسبوع القادم لقاء عمل مع رئيس حكومة مدريد “بيدرو سانسيشز ” حيث سيطالبه بمراجعة القانون المدني المتعلق بالحصول على الجنسية الإسبانية.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية، فإن رئيس حكومة الثغر المحتل المعروف بمعاداته للأجانب، مصمم على تقديم طلب لحكومة مدريد من أجل تشريع قانون يمنع الأطفال المغاربة المزدادين بمستشفيات سبتة ومليلية من الحصول على الجنسية الإسبانية بعد بلوغهم سن 18.

وأضافت ذات المصادر، أن “إمبرودا” يرى أنه من غير المعقول أن تلد النساء المغربيات بمستشفيات المدينتين المحتلتين ويقمن بمغادرتها بعد الولادة، ثم يأتي الطفل بعد بلوغه سن الثامنة عشر للتقدم أمام المحكمة للحصول على الجنسية الإسبانية معتمدا على شهادة الميلاد المستخرجة من المستشفى التي ولد بها.

وأكدت المصادر، أن رئيس حكومة مليلية المحتلة، سيطالب “بيدرو سانشيز” باستثناء سبتة ومليلية من القانون الذي يخول لمواليد المدينتين بالحصول على الجنسية الإسبانية، وحمايتهما من التدفقات المستقبلية للأجانب خاصة وأن المدينتين لا يمكنهما استيعاب ضغط سكاني في المستقبل بسبب صغر مساحتهما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد