طلبة كلية الطب والصيدلة بطنجة يعلنون مقاطعة الدراسة

يستعد طلبة كلية الطب والصيدلة بمدينة طنجة، الدخول في إضراب
يوم الخميس المقبل مع ارتداء شارة سوداء ومقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية، طيلة فترات التداريب الاستشفائية،.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية، حسب بلاغ مشترك لمكتب طلبة الطب بطنجة والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب، احتجاجا على عدم اكتمال بناء كليتهم والمستشفى الجامعي بالمدينة.

واستغرب الطلبة ما أسموه “غياب توضيحات حول مشروع المستشفى الجامعي الذي من شأنه المساهمة في تكوين الطلبة الأطباء في ظروف تسمح بممارسة التداريب الاستشفائية والاستفادة من التقنيات الحديثة”، متهمين جامعة عبد المالك السعدي بـ”سوء تسيير كلية الطب التي تظل لحدود الساعة وهمية تفتقر لأدنى شروط التكوين الطبي”.

واعتبر المكتب أن الطلبة “تلقوا وعودا واهية بافتتاح الكلية في نهاية الشهر الجاري بعد تقديم 5 آجال للافتتاح طيلة السنوات الثلاث الماضية، إثر استمرار مشاكل التزويد بالماء والكهرياء وغياب طريق معبدة للولوج إلى الكلية”.

وسجل مكتب طلبة الطب في ذات البلاغ، “تدني حالة المستشفيات وغياب التجهيزات وضيق المصالح وصغر المستشفيات، وما يترتب عن ذلك من انعكاسات على السير العادي للتداريب الاستشفائية”، منبها إلى مشكل الاكتظاظ المحتمل السنة المقبلة مع قدوم دفعتين من الأطباء الداخليين والمقيمين ودفعة ثانية من الأطباء الخارجيين في ظل محدودية المرضى”.

وأوضح البلاغ أن الطلاب تابعوا دراستهم طيلة السنوات الثلاثة الماضية بمدرجات المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وكلية العلوم والتقنيات، مع ما واكب ذلك من “مواجهة صعوبات في تنظيم التظاهرات الثقافية والفنية والرياضية، ومشكل ضيق الحيز المخصص في المكتبة، والنقص المهول في الطاقم الإداري والتجهيزات”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد