حكومة مدريد تستعد لإزالة الأسلاك الشائكة من السياج المحيط بسبتة ومليلية

تستعد حكومة مدريد إلى الإعلان عن قرار يخص إزالة  الأسلاك الشائكة بالسياجين الحدوديين بكل من سبتة ومليلية المحتلتين، والتي كانت حكومة “صباطيرو” قد وضعتها سنة 2005 بعد موجة الهجرة اجتياح المهاجرين الأفارقة للثغرين المحتلين.

ووفق الناطق الرسمي باسم حكومة “بيدرو سانشيز” فقد تقرر اتخاذ تدابير جديدة تضمن حماية أمن المدينتين من تسلل المهاجرين الأفارقة دون الحاجة لوسائل دموية كالأسلاك الشائكة، لكونها منافية لحقوق الإنسان.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن وزارة الداخلية ستعمل على تعويض الأسلاك الشائكة بالزيادة من طول السياج، وزيادة عدد كاميرات المراقبة، خاصة في المناطق التي تعرف هجومات متكررة للمهاجرين.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد