الوكالة الفرنسية للتنمية تمنح قرضا بقيمة 50 مليون أورو لتجويد خدمة الماء الصالح للشرب في الأقاليم الشمالية

وقع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة الفرنسية للتنمية على اتفاقية ائتمان بقيمة 50 مليون أورو لإنجاز برنامج يهم توسيع وتحسين المردودية وتأقلم خدمة الماء الشروب بالأقاليم الشمالية للمغرب.

وقد تم توقيع  هذه الاتفاقية بحضور السيد عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والسيد ميهوب مزواغي مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب.

وسيساهم هذا الدعم المالي من جهة في تعميم الولوج للماء الشروب بالمناطق القروية لأقاليم الحسيمة والدريوش والناضور وتاونات، ومن جهة أخرى في تقوية إنتاج الماء الشروب بالمناطق الحضرية والرفع من سعة التخزين الذاتي بالأقاليم الأربعة وكذا تحسين مردودية منشآت التزويد بالماء الشروب.

وستستفيد من هذا البرنامج ساكنة يصل عددها إلى 300 ألف نسمة نصفها بالوسط القروي ونصفها الآخر بالوسط الحضري. وسيسهل البرنامج عملية التأقلم مع التغيرات المناخية بالأقاليم الأربعة المعنية كما سيمكن من تعبأة الموارد المائية السطحية.

بهذا الدعم المالي، وصل المبلغ الإجمالي المخصص من طرف الوكالة الفرنسية للتنمية لقطاع الماء الشروب والتطهير السائل بالمغرب إلى 3 مليار درهم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد