سلطات سبتة تشرع في تطبيق إجراءات صارمة في حق ممتهني التهريب

شرعت سلطات مدينة سبتة المحتلة وكما سبق وأن أعلنت عن ذلك في وقت سابق تنفيذ إجراءات جديدة تهدف إلى الحد من فوضى الاكتظاظ في معبر تاراخال الخاص بممتهني التهريب وتجاوز إشكالات الاندفاعات القوية التي غالبا ما كانت تؤدي لسقوط ضحايا وخاصة في صفوف النساء.

وفرضت السلطات الأمنية صباح اليوم الإثنين على ممتنهي التهريب ضرورة التزود بعربات لنقل السلع من سبتة في اتجاه المغرب بدل حملها على الظهر مما سيمكنهم كذلك من انسيابية العبور عبر الممرات حديدية، بالإضافة إلى تحديد الحد الأقصى لحمل السلع في العربة المجرورة 70 كيلوغرام للنساء فيما حدد وزن 80 كيلوغرام للرجال.

وقد أبدى عدد من متهني التهريب امتعاضهم من هذا الإجراء الذي سيساهم في تقليص حجم السلع التي يتم تهريبها صوب المغرب مما سينعكس سلبا على مردودهم المادي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد