بعد الرأس

الموت يخطف عاملا في التهريب بمعبر باب سبتة

فوجأ ممتهنوا التهريب بمعبر باب سبتة صباح اليوم الثلاثاء بوفاة سبعيني كان إلى جانبهم يستعد لدخول المدينة المحتلة.

وسط المقال

وحسب معلومات توفرت لشمال بوست، فقد لفظ العامل في مجال التهريب البالغ 70 عاما أنفاسه بالقرب من طابور الدخول نحو مدينة سبتة على الجانب المغربي من الحدود، حيث انتبه زملائه له وهو جالس القرفصاء لا يتحرك وغير مبالي لدوره في الطابور، وبعدما توجهوا له، اكتشفوا أن الرجل قد فارق الحياة.

وحسب معلومات متطابقة فإن سبب الوفاة يرجح أنها تعود لأزمة قلبية حادة أصابته بشكل مفاجأ حيث فارق الحياة دون أن ينتبه أحد لذلك.

وتم نقل جثمان الفقيد إلى المستشفى لاستكمال الفحوصات اللازمة لتحديد أسباب الوفاة بشكل دقيق.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد